إذاعة تطوان الجهوية تحتفي بالذكرى 40 لتأسيسها

0

– هاشمي بريس

الإثنين  4 – مارس – 2024

 

تحتفي أسرة إذاعة تطوان يوم الأربعاء الفادم بالذكرى الأربعين الذي انطلق في السادس من مارس عام 1984.

وتم في هذا التاريخ إعطاء انطلاقة البث الأثيري لمحطة إذاعة تطوان الجهوية بصوت الإذاعية الراحلة أميمة الوزاني لأول مرة معلنا للمستمعين ( هنا إذاعة تطوان الجهوية ).

افتتاح محطة إذاعة تطوان، جاء بعد مضي نحو أربع وعشرين سنة على إغلاق إذاعة درسة – تطوان، التي انطلق بثها إبان عهد الحماية الإسبانية لشمال المغرب.

واضطرت إذاعة درسة إلى إقفال أبوابها يوم 31 دجنبر من سنة 1960، بعد صدور ظهير يقضي باحتكار الدولة المغربية لقطاع البث الإذاعي.

بشرى انطلاق بث إذاعة تطوان الجهوية تزامن مع الاحتفالات المخلدة لعيد العرش في مارس عام 1984 في عهد جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه ، لتتعزز بذلك شبكة الإذاعات التابعة للإذاعة الوطنية المنتشرة في مختلف ربوع المملكة.

وبمناسبة الاحتفاء بالذكرى الأربعين لميلادها، تقدم إذاعة تطوان خلال هذه الأيام باقة من البرامج والفقرات الإذاعية التي تؤرخ و توثق لمرحلة تأسيس هذه المحطة الإذاعية.

ووفاء منها لشعار هويتها ، الذي يصدح يوميا عبر الأثير : ( إذاعة تطوان .. صوت التنوع و الانفتاح )، ظلت هذه الإذاعة منذ تاريخ افتتاحها إلى اليوم، المنبر الإعلامي الذي يصدح بصوت شمال المملكة. حيث ظلت على الدوام قريبة من هموم وانشغالات مستمعيها ، تهتف بصوتهم وتنبض بنبضهم. منفتحة في الوقت ذاته على محيطها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والثقافي والفني والرياضي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.