اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة المضيق-الفنيدق تصادق على 24 مشروعا

0

– هاشمي بريس

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة المضيق-الفنيدق، اليوم الخميس، على 24 مشروعا برسم سنة 2024 بغلاف مالي يفوق 15 مليون درهم.

في هذا الإطار، صادقت اللجنة، المنعقدة برئاسة عامل عمالة المضيق-الفنيدق ياسين جاري، على مشروع واحد ضمن برنامج تدارك الخصاص في البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا (1مليون درهم)، و 13 مشروعا ضمن برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة (6,15 مليون درهم)، و 5 مشاريع ضمن برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب (7,46 مليون درهم) ، و 5 مشاريع ضمن برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة (955 ألف درهم).

وأبرز السيد جاري، في كلمة بالمناسبة، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة الممتدة بين 2019-2023 حققت نتائج إيجابية سواء من حيث عدد المشاريع المنجزة أو من حيث نوعيتها، إذ تم تمويل 410 مشروع بكلفة إجمالية فاقت 186 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بمبلغ 92.2 مليون درهم، بينما بلغت نسبة الإنجاز العامة لهذه المشاريع 94%، و بلغت نسبة الالتزام 100% فيما بلغت نسبة الأداء 91%.

وذكر المسؤول أن هذه المشاريع همت بالأساس العمليات الهادفة إلى النهوض بالرأسمال البشري، وكذا الأنشطة المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل لفائدة الشباب، فضلا عن إحداث وحدات للتعليم الأولي، إلى جانب أنشطة هادفة إلى تعزيز صحة الأم والطفل وتغذيتهما ودعم التمدرس لدى الأطفال والشباب.

وأكد المسؤول الترابي أن المشاريع المنجزة كان لها وقع جد إيجابي على مختلف الفئات المستهدفة على صعيد تراب عمالة المضيق-الفنيدق، (الأطفال، النساء، والأشخاص في وضعية هشاشة قصوى والشباب العاطل عن العمل الباحث عن فرص الشغل)، وهو ما يشكل رافعة للرأسمال البشري.

ودعا السيد جاري أعضاء اللجنة الإقليمية إلى تعبئة الجهود والعمل الجاد والتعاون المشترك والتنسيق الدائم للحفاظ على المكتسبات المحققة خلال السنوات السابقة، والعمل على تعزيزها عبر التنزيل الأمثل لبرنامج عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2024، بشكل يستجيب لتطلعات الفئات المستهدفة.

من جانبه، أكد رئيس قسم العمل الاجتماعي، يونس بنهدي، أنه تم خلال الاجتماع أيضا استعراض تقدم تنفيذ برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة 2019-2024، إلى جانب الوقوف على مجموعة من التوصيات للجنة التتبع والتقييم، وكذا المصادقة على إلغاء بعض اتفاقيات الشراكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.